كلمة العميد

يسعدني ويشرفني أن أرحب بكم بكلية التقنية الطبية بجامعة طرابلس، وبصفتي عميد الكلية أضع على كاهلي مسؤولية استكمال ما بدأته الإدارات السابقة من إنجازات هامة تشكر عليها وأن ننطلق سوياً نحو آفاق جديدة تليق بهذه الكلية.

وهذا لن يتحقق إلا باستثمار عناصر التميز لكليتنا وأولها الثروة البشرية والمتمثلة في أعضاء هيئة التدريس وكافة الموظفين بالإدارات المختلفة والذين يعملون بكل جد للدفع بالعملية التعليمية وتقديم الخدمات المتميزة لطلاب وطالبات الكلية الأعزاء حتى يكونوا جاهزين بعد تخرجهم لخدمة مجتمعهم وإرساء قواعد نهضة دولة ليبيا.

إن رؤيتي لكلية التقنية الطبية أن تكون لها مكانة من الريادة ليس فقط على المستوى المحلي بل على مستوى الكليات العالمية في عالم يموج بالعديد من الأفكار والإمكانيات والتحديات، وذلك لن يتحقق إلا بزيادة التعاون مع كافة المؤسسات الدولية وتنشيط التبادل العلمي والأكاديمي مع الجامعات العالمية وهذا يتطلب الاهتمام بالبحث العلمي ودعم المهتمين للنهوض بأبحاثهم.

كما أن دور الكلية لا يقتصر فقط على دعم التميز العلمي بل يتعداه لتشجيع طلابنا على ممارسة كافة الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية مع إعدادهم للاندماج في المجتمع ورفع قابليتهم للتوظيف.

وهذا لن يحدث إلا بربط الكلية بالمجتمع وتعديل المناهج الدراسية والتركيز على الأبحاث العلمية والتطبيقية التي تخدم مؤسسات المجتمع في كافة مجالات العلوم الصحية للرفع من مستوى الرعاية الصحية الأولية بليبيا.